انت الان تتصفح منتديات شمس الحب

العودة   منتديات شمس الحب > O?°· ( المنتديــات العـــامة) ·°?O > شمس الجرائم والاحداث
منتديات شمس الحب ترحب بكم وتتمنى لكم تصفح ممتع

شمس الجرائم والاحداث ღღ اهم الاخبار بالعالم العربي والعالميღღ ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-24-2009, 04:28 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
 الحلم الضائع  
اللقب:
شمس متقدم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الحلم الضائع

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 30098
الدولة: جدة
المشاركات: 172
بمعدل : 0.05 يوميا
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
الحلم الضائع will become famous soon enough
الإتصالات
الحالة:
الحلم الضائع غير متواجد حالياً
المراسلة:


 مزاجي :

 

MZAGE~

تغيير المزاج | اشكال المزاج

MMS:

 

MMS ~

تغيير الصورة | اشكال الوسائط

المنتدى : شمس الجرائم والاحداث
Manqool مقتبسات من صحيفة الشروق الجزائرية



إيميل وصلني كالتالي :

مقتبسات من صحيفة الشروق الجزائرية

(لنا الحق في سماع الراي الاخر)

ومحدش يزعل



-----------


التلفزيون السوداني والفضائيات العربية يفضحون الإعلام المصري
شريط الفيديو قديم ولا سحب في سماء الخرطوم قبل المباراة
2009.11.20
رشيد ولد بوسيافة


هذا هو دليل من يهاجمون الجزائر

الشباب الجزائريون حملوا السكاكين لمسح عار المصريين في غزة

فضح التلفزيون السوداني أمس إدعاءات الإعلام المصري بكشف حقيقة شريط الفيديو الذي أقاموا الدنيا ولم يقعدوها عليه، والذي يظهر شبابا جزائريين يحملون سكاكين ويلوحون بها، وقال التلفزيون أن الشريط قديم وهو ليس مصور في السودان بدليل أن سماء الخرطوم لم تكن بها سحب منذ أن وصل المناصرون الجزائريون إلى غاية إجراء المباراة مساء الأربعاء، عكس الشريط الذي يظهر السحب بشكل واضح.


واستغرب التلفزيون السوداني هذا السلوك غير المهني من طرف الفضائيات المصرية بما فيها تلك التي تنتمي إلى الدولة، ووضعها في سياق الحملة التي تقودها الفضائيات المصرية إلى السودان.
وقدم التلفزيون دليلا آخر على أن الشريط قديم، وأن الذين يظهرون فيه ليسوا المناصرين الجزائريين الذين دخلوا السودان، ويتمثل الدليل في كون المناصرين كلهم كانوا يحملون الرايات الوطنية ويحملون إشارات تميز للفريق الوطني، بينما لا يظهر ذلك في الشريط إطلاقا.

إدعاءات المصريين فضحتها كذلك الفضائيات العربية الكبيرة على غرار الجزيرة والعربية عبر مراسليها في الخرطوم، حيث قال مراسل الجزيرة إن الشريط قديم ولا علاقة له بالسودان، وقدم نفس الأدلة التي قدمها التلفزيون السوداني.

وفي الواقع فإن الشريط الذي يظهر شبابا جزائريين يحملون الخناجر ويلوحون بها إلى قضية كبرى وإلى دليل إدانة لمناصري الخضر وتهديداتهم المزعومة بذبح المناصرين المصريين، يعرفه الكثير على أساس أنه مشهد من مظاهرة غاضبة لشباب جزائريين أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة شتاء العام الماضي، وكما هو واضح في الشريط، فإنه لا أحد من الذين يظهرون في الصورة يحمل علما جزائريا أو رمزا للخصر أو أي إشارة تظهر أنهم مناصرون للخضر، وكل الشباب يظهرون بألبسة شتوية عن الغضب الجماهيري من الجرائم المرتكبة في حق الغزاويين كل المدن الجزائرية.


عندما تحدث الإعلام الجزائري عن اعتداءات بالجملة والتجزئة ضد الفريق الوطني والمناصرين الجزائرين بالقاهرة قبل وبعد مباراة 14 نوفمبر، لم يكن ذلك مجرد كلام وأقوال، وإنما كانت تلك الأخبار مشفوعة بشهادات حية لضحايا جزائريين ومبرّرة بصور فوتوغرافية وتسجيلات سمعية بصرية وأشرطة فيديو، إلى جانب شهادات نقلها شهود حقّ يمثلون الإعلام العالمي وكبرى القنوات والوكالات الدولية.

نعم، نشرنا صورا دموية وهمجية لاعتداءات وحشية ارتكبها مصريون متعصبون ضد جزائريين قالوا لهم قبل 14 نوفمبر إدخلوها آمنين، لكنهم خرجوا منها غير سالمين، بل جرحى ومصابين ومروّعين ومذهولين من بربرية فراعنة 2009 الذين لم يخفوا حقدهم وغلهم للجزائريين.

هاتوا الصوّر وأشرطة الفيديو التي بحوزتكم، لكن ننصحكم، أن لا تطلوا لنا بصور قديمة لا علاقة لها بماتش الجزائر ومصر بالسودان، ولا تفبركوا شهادات لضحايا مزيفين ومدفوعي الأجر أو بالنسبة لكم منفذ نجدة لإنقاذهم من البهدلة والمهزلة.

صوّرنا جديدة وحقيقية وصوّركم قديمة ومفبركة، اعتداءاتنا كاذبة واعتداءاتكم في حقنا بالشهود والأدلة، ضحايانا شهد على دمائهم كل العالم و"ضحاياكم" لم يسمع بهم أحد، نؤمن بالحقيقة والواقع وتؤمنون بالتمثيل والخيال، وحتى لا نصل إلى مرحلة "البينة على من ادعى واليمين على من أنكر"، أين براهينكم وصوّركم يا فضائيات الصوت بلا صورة؟


مثيرو الفتن يعودون
السودان تتحدى مصر في إظهار صورة واحدة عن الإعتداءات الإفتراضية
"شاهدت المباراة في الخرطوم وتم استقبالنا استقبال الأبطال في الخرطوم، لكن فريقنا لعب بطريقة سيئة، وجميع الأخطاء التي وقعت نتيجة أخطاء المسؤولين المصريين.."، بهذه العبارات علق عضو مجلس نقابة الصحافيين المصريين جمال عبد الرحيم، على ما تصر السلطات المصرية تسميته "إهانات الخرطوم"، محاولة منها لإيجاد مبررات لإقصاء الفراعنة على يد الخضر فوق ميدان أم درمان.

لو لم تكن هذه العبارات صادرة عن شخصية مصرية، لكان نافخو رماد الشر عبر فضائيات الفتنة قد وضعوها في خانة تبييض الأسود وتسويد الناصع، لكن ما عساهم يقولون وقد شهد شاهد من أهلهم عبر أعمدة جريدة "الإمارات اليوم" المترفعة، على أن ما تقوم به الحكومة المصرية منذ ليلة الأربعاء المنصرم، ليس سوى محاولة لذر الرماد في العيون، ومحاولة لتحويل أنظار العالم عن الإعتداء الخسيس الذي تعرضت له بعثة الفريق الوطني لكرة القدم، الأسبوع المنصرم، في غياب حماية الأمن المصري، كما تنص على ذلك لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ولم تكن شهادة هذا المصري النزيه والخائف على مستقبل العلاقات الجزائرية المصرية هو الأول، بل التقى معه مسؤولون سامون في هرم الدولة السودانية الشقيقة، التي تحملت عناء اختيارها من طرف مصر لاحتضان المقابلة الفاصلة، رغم علمها بحساسية هذه المباراة، وما يمكن أن تسببه لشعبها ومسؤوليها "وجع رأس".

فقد تحدى العميد في جهاز الأمن السوداني الطيب مدثر، للجريدة الإماراتية ذاتها، السلطات المصرية ومعها فضائيات الفتنة إظهار "إصابة مصرية واحدة على الأرض السودانية تستدعي دخول المستشفى"، مشيرا إلى أن السودان عملت كل ما بوسعها للعب دور حيادي، وتابع العميد قوله "أبلغنا الجانب المصري بإحضار الجزائريين طائرة محملة بالأعلام وتوزيعها على السودانيين قبل المباراة بثلاثة أيام، وطلبنا منهم فعل الشيء نفسه لإحداث التوازن، لكن الطائرات المصرية توافدت على المطار قبيل المباراة بساعات قليلة، وهو ما أظهر الوجود المكثف للأعلام الجزائرية"، كما نفى بشدة "دخول الجماهير الجزائرية المطار بالسيوف والسكاكين"، كما حاولت فضائيات الفتنة تصوير الوضع وكأنها معركة حربية.
ولم تجد الروايات الدرامية التي حاول نسجها المصريون من يصدقها على الأرض، فإذا كان مصريون رفضوها، فكيف بغير المصريين، وهو حال رئيس تحرير جريدة "الأهرام اليوم" السودانية، الهندي عز الدين، الذي لم يتوان هو بدوره في قضية السيوف والاختطاف وما إلى ذلك، بحيث قال "أعتقد أن ما حدث من نقل روايات عن استخدام السيوف والاختطاف يقع ضمن أفلام الخيال والعمل الدرامي، والعلاقات بين الشعوب العربية ستفسدها مثل هذه الأكاذيب".

كما تطرقت صحيفة الخليج الإماراتية إلى التهريج الإعلامي والسياسي في مصر بعد مباراة الخرطوم، فكتبت تقول "استدعت السلطات السودانية السفير المصري للتعبير عن غضبها على نشر وسائل الإعلام المصرية أنباء "خاطئة" حول اشتباكات بعد المباراة الفاصلة بين المنتخبين المصري والجزائري الأربعاء على إستاد المريخ في أم درمان ضمن تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010"، وواصلت "السلطات السودانية أوضحت في بيان أن وزارة الخارجية قامت باستدعاء السفير المصري لإبلاغه رفض السودان للأنباء التي نشرتها وسائل الإعلام المصرية بخصوص الأحداث التي حصلت بعد المباراة".

واستهجن المتحدث الرسمي باسم الخارجية السودانية، معاوية عثمان خالد، الافتراءات المصرية تجاه بلاده، وقال "بدل أن يتم التأكيد على كل ما قام به السودان في هذه المباراة من استقبال وإيواء نحو 25 ألف شخص وضمان الأمن، نشرت وسائل الإعلام المصرية أنباء خاطئة".



ملحوظة
(نقلت لكم كما وصلني وليس لرأي أو تحيز شخصي وإنما لمحاولة الوصول للحقيقة كما انني حذت الجزء الاخير من المقال لأنه بعيد عن الموضوعية في لطرح وبدى عليه التعصب )

أرجو من جميع الإخوة في المنتدى أن يتأكدوا أني أحب كل الإخوة العرب وبالأخص الإخوة المصريين فلهم مكانة خاصة في قلبي وانا أكتب بحيادية في هذه القضية فلذلك أرجو عدم الهجوم الشخصي ومن لديه معلومات أو رد حيادي فليتفضل مشكوراً لنستفيد جميعاً

قبلاتي وأشواقي

الإمضاء romnclive@hotmail.com

عرض البوم صور الحلم الضائع  

رد مع اقتباس

قديم 11-24-2009, 06:53 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
 يسرية  
اللقب:
مشرفة المرأة والجمال

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 30756
المشاركات: 382
بمعدل : 0.12 يوميا
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 50
يسرية will become famous soon enough
الإتصالات
الحالة:
يسرية غير متواجد حالياً
المراسلة:


 مزاجي :

 

MZAGE~

تغيير المزاج | اشكال المزاج

MMS:

 

MMS ~

تغيير الصورة | اشكال الوسائط

كاتب الموضوع : الحلم الضائع المنتدى : شمس الجرائم والاحداث
افتراضي



[FRAME="13 70"]ثم كان رد فعل السفير الجزائري بالقاهرة عبد القادر حجار عقب استدعاء الخارجية المصرية له لإبلاغه بالقلق المصري تجاه الأحداث الأخيرة في الجزائر، وعليها نفى حجار مقتل أي مشجع جزائري في مصر أو تعرضهم لأي اعتداء، أو تساهل الشرطة المصرية في حماية المشجعين الجزائريين في مصر، وكذّب حجار الخبر الذي نشرته جريدة "الشروق" الجزائرية بمقتل عدد من مشجعي الجزائر في القاهرة. وفي تصريح له للقناة الأولي في التليفزيون الجزائري قال عبدالقادر "لا توجد أية حالة وفاة لجماهير الجزائر في القاهرة..

وشهد شاهد من أهلها[/FRAME]

توقيع : يسرية

عرض البوم صور يسرية  

رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلة الجزائرية gardenia شمس أخبار الفن 3 09-03-2007 11:01 PM
صحيفة روسيه تكشف عن سيناريوهان أمريكيان لتطورات الوضع في العراق خالد النابهي شمس السياســــة والاخــبـــار 3 08-16-2006 12:16 AM
صحيفة عربية في هولندا (تـنـتـقـم) من الصحف الغربية المشتاق شمس السياســــة والاخــبـــار 4 03-27-2006 10:59 PM
ما كتبته صحيفة البيان الاماراتيه عن برنامج هاي هي الغنيه بكهام7 شمس أخبار الفن 4 08-26-2005 12:52 PM
انظر الي الشروق دائما بحارالحب شمس قضايا ونقاش 6 08-03-2003 01:54 AM


الساعة الآن 08:55 PM